ممثلية جمهورية العراق لدى مكتب الامم المتحدة في جنيف

Permanent Mission of Iraq to the United Nations Office - Geneva

نشاطات الممثلية

الممثلية الدائمة تقيم إحتفالية لأبناء الجالية العراقية المقيمين في جنيف بمناسبة النصر العظيم بتحرير مدينة الموصل

    نظمت الممثلية، مساء يوم 14/7/2017، إحتفالية ودعوة لأبناء الجالية العراقية المقيمين في جنيف، في إحد مطاعم مدينة جنيف للأحتفال بهذا الانجاز الكبير بتحرير مدينة الموصل ودحر الإرهاب. وكان الممثل الدائم على رأس المستقبلين لأبناء الجالية، الذين يمثلون جميع أطياف ومكونات الشعب العراقي

، الذين أرتسمت على وجوههم الفرحة والسعادة عند تقديمهم التهاني والتعبير عن فرحتهم بهذا الانجاز البطولي الذي نتفاخر به أمام العالم وأمام الجاليات الاخرى. وألقى السيد السفير كلمة بهذه المناسبة العطرة تضمنت مقتبسات من رسالة السيد الوزير، الدكتور إبراهيم الإشيقر الجعفري، وبيان النصر الذي قدمه السيد رئيس الوزراء بمناسبة تحرير مدينة الموصل، مشيراً الى ان  جنودنا الابطال قاتلوا بتحرك بطولي وخطة واحدة وبمختلف صنوفهم من الجيش وجهاز مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي المبارك وقوات البيشمركة وأبناء العشائر ومع انطلاق عمليات (قادمون يا نينوى)، مؤكداً على الدور الكبير والمحوري للمرجعية الدينية العليا من خلال فتوى الجهاد الكفائي لسماحة السيد السستاني حفظه الله التي اعطت زخماً بشرياً ومعنوياً كان له الاثر الكبير في استنهاض همة الشباب وحثهم على مقاتلة هذا التنظيم.

 

كما أشار الممثل الدائم الى التضحيات الكبيرة التي بذلها العراقيون بدمائهم الغالية وهم يقاتلون نيابة عن الانسانية جمعاء أخطر تنظيم ارهابي يهدد الأمن الدولي، تمثل دليلاً على رصيدهم الاخلاقي وعمق حضارة هذا الشعب العظيم ورفضه لكل فكر متخلف همجي يستهدف وجوده واستقراره، كما ان الانتصار في معركة الموصل يمثل هو الاخر أهم انتصار يكسر شوكة هذه العصابات المتطرفة التي استهدفت الابرياء والمدنيين في عدد كبير من بلدان العالم. مضيفاً ان العمليات العسكرية ركزت على تحرير الانسان قبل الارض، لذا كان الحرص على سلامة المدنيين وحمايتهم الهمّ الاول لقطعاتنا الشجاعة على الرغم من اساليب داعش الخسيسة، منها الاحتماء بالمدنيين واستخدامهم كدروع بشرية من قبل عناصر هذا التنظيم المجرم، كما ان محاولة المجرمين في الاختباء داخل المدينة القديمة في الموصل لم تفلح في ثني ارادة قواتنا البطلة التي خاضت معهم وبشجاعة حرب شوارع نظيفة سيذكرها التاريخ بأبهى صفحاته.

 


وأكد الممثل الدائم على أهمية الوحدة الوطنية التي تحلى بها أبناء العراق، بجميع مكوناتهم وأطيافهم والتي تجدست بالتكاتف والتعاضد في تحرير مدينة الموصل وحماية أهاليها وطرد الأرهاب، إذ لو لا هذه الوحدة الوطنية لما تحقق هذا الانجاز التاريخي  الكبير.

 وألقيت كلمة نيابة عن أبناء الجالية في هذه الإحتفالية، ألقاها أحد أبناء الجالية العراقية الذي يعملون في المفوضية السامية لحقوق الانسان، أعربوا فيها عن شكرهم وأمتنانهم  لتنظيم هذا الاحتفال، معربين عن فرحتهم بالنصر الكبير، وقدموا تهانيهم الى العراق حكومة وشعباً والى أبناء الجيش العراقي وجميع القوات الامنية الذي ساهموا بهذا الانجاز التاريخي والبطولي في تاريخ العراق المعاصر، مؤكدين على أهمية الوحدة الوطنية في التصدي لجميع أعداء الوطن، ومتطلعين الى المزيد من الأنتصارات والى اعمار المدن المحررة. 


عنوان الممثلية :

Mission Permanente de la Rèpublque d'Irak
Impasse Colombelle 8
1218 Genève

Tel: +41(0) 22 918 09 80
Fax: +41(0) 22 733 03 26